الاثنين، 14 يناير، 2013

♥ رذاذيات ♥ " رذاذ بنون ": قرأت و علّقت ..

♥ رذاذيات ♥ " رذاذ بنون ": قرأت و علّقت ..: تستوقفني بعض الكلمات وما في أغوارها من معانٍ فأمطرها رذاذا مما أثارته في أفكاري لذا هنا مكثت وتعليقاتي مع ماقرأت : للكلمة مناخ نستروحه...

الثلاثاء، 4 أغسطس، 2009

ما قبل رمضان


التوبة إلى الله




الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد الطاهر الامين.التوبة إلى الله قال الله تعالى : {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} النور/31ويقول سيدنا وحبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وأتم التسليم " التائب من الذنب كمن لا ذنب له" رواه ابن ماجه.والتوبة هي الرجوع عن المعصية. والغفلة هي الانشغال بمعصية الله عن طاعته.المسلم العاقل هو الذي يقوّم نفسه ويأخذ بزمامها إلى ما فيه مرضاة الله ورسوله.وإن جنحت نفسه يوماً إلى الوقوع في المعاصي والانغماس في الشهوات المحرمة يعلم أنّ الخالق غفورٌ رحيم وأنّه مهما أسرف في الذنوب ثم تاب منها فإنّ الله يغفرها جميعاً. قال تعالى :{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}. الزمر/53والقنوط من رحمة الله هو أن يجزم المرء في نفسه بأنّ الله لا يرحمه ولا يغفر له بل يعذبه. وهذا القنوط ذنب من الكبائر.أخي المسلم، اجعل نفسك وقّافاً عند حدود الشريعة ملتزماً بالأوامر والنواهي ولا تدع نفسك تحدثك بالمعصية وإن كانت معصية صغيرة. فإن من الناس من إذا وقع في وَحْلِ المعاصي ومستنقع الذنوب استلذ ذلك وظل قابعاً في ظلام الفجور والخطايا، وقد قيل :إذا ما خلوت الدهر يوماً فلا تقل خلوتُ ولكن قل عليّ رقيبُ ألم ترَ أنّ اليومَ أسرعُ ذاهب وأن غداً للناظرين قريبُ ؟
أنواع التوبة:
والتوبة قد تكون كاملة وقد تكون غير كاملة. والتوبة الكاملة هي الرجوع عن جميع المعاصي. وأما الناقصة غير الكاملة فهي أن يتوب العبد من بعض معاصيه دون بعض.والتوبة إما توبة نصوحاً وإما غير نصوح. قال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ}. التحريم/8فالتوبة النصوح هي أن يتوب الإنسان من الذنوب ولا يعود إليها. وأما التوبة غير النصوح فهي أن يعود إلى الذنب بعد أن يكون قد تاب منه.شروط التوبة:واعلم، أخي المسلم، أنّ هناك شروطاً لقبول التوبة عند الله وهي: (1) الاقلاع عن المعصية: أي تركها، فيجب على شارب الخمر أن يترك شرب الخمر لتقبل توبته. أما قوله "استغفر الله" وهو ما زال على شرب الخمر فليست بتوبة.
(2) والعزم على أن لا يعود إلى مثلها:أي أن يعزم في قلبه على أن لا يعود إلى المعصية التي يريد أن يتوب منها. فإن عزم على ذلك وتاب لكن نفسه غَلَبَتْهُ بعد ذلك فعاد إلى نفس المعصية فإنه تكتب عليه هذه المعصية الجديدة. أما المعصية القديمة التي تاب عنها توبة صحيحة فلا تكتب عليه من جديد.
(3)والندم على ما صدر منه.
(4)وإن كانت المعصية تتعلق بحق انسان كالضرب بغير حق أو أكل مال الغير ظلما فلا بد من الخروج من هذه المظلمة إما بردّ المال أو استرضاء المظلوم فقد قال عليه الصلاة والسلام "من كان لأخيه عنده مظلمة فليتحلله قبل أن لا يكون دينار ولا درهم" رواه مسلم.
(5) ويشترط أن تكون التوبة قبل الغرغرة والغرغرة هي بلوغ الروح الحلقوم. فمن وصل إلى حد الغرغرة لا تقبل منه توبة. وكذلك يشترط لصحتها أن تكون قبل طلوع الشمس من مغربها لما صحّ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال " إنّ في المغرب باباً خلقه الله للتوبة مسيرة عرضه سبعون عاماً لا يُغلق حتى تطلع الشمس منه " رواه ابن حبان والترمذي.
فائدة مهمة:
المسلمون العصاة من أهل الكبائر الذين يموتون قبل التوبة صنفان: صنف يعفيهم الله من عذاب النار ويدخلهم الجنة بلا عذاب بفضله ورحمته. وصنف يعذبهم في النار المدة التي يستحقونها ثم يخرجهم منها ويدخلهم الجنة ويعيشون فيها إلى الأبد. إنّ المسلم العاصي الذي يعذبه الله في النار لا يخلد في النار خلوداً أبدياً. لأنّ الكافر هو الذي يخلد الخلود الأبدي في النار.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يخرج من النار من قال لاإله إلا الله وفي قلبه وزن ذرة من إيمان". رواه البخاري. وأما من مات على الإشراك أو على أي نوع من أنواع الكفر فإنّ الله لا يغفر له، قال تعالى:{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ مَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ}. سورة محمد/34 وقال تعالى: { إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ}. النساء/116
أخي المسلم، بادر إلى التوبة قبل الفوات وعش في رحاب الطاعة والالتزام بشرع الله. ربنا اغفر لنا ذنوبنا وكفّر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار.
منقول

الاثنين، 9 فبراير، 2009

الاتجلسين قليلا (نزار قباني )

ألا تجلسين قليلاً

ألا تجلسين قليلاً .. ألا تجلسين ؟

فإن القضية أكبر منك .. وأكبر مني ..

كما تعلمين وما كان بيني وبينك ، لم يك نقشاً على وجه ماء

ولكنه كان شيئاً كبيراً .. كبيراً ..

كهذي السماء فكيف بلحظة ضعف نريد اغتيال السماء ؟

ألا تجلسين لخمس دقائق أخرى ؟

ففي القلب شيء كثير .. وحزن كثير ..

وليس من السهل قتل العواطف في لحظات

وإلقاء حبك في سلة المهملات

فإن تراثاً من الحب ، والشعر ، والحزن ،والخبز ، والملح ، والتبغ ،

والذكريات يحاصرنا من جميع الجهات ..

فليتك تفتكرين قليلاً بما تفعلين فإن القضية

أكبر منك .. وأكبر مني ..كما تعلمين ..

أنا لا أحاول رد القضاء ..

ولكنني أشعر الآن أن التشنج ليس علاجاًلما نحن فيه ..

وأن الحماقة ليست طريق اليقين

وأن الشؤون الصغيرة بيني وبينك ..

ليست تموت بتلك السهوله

وأن المشاعر لا تتبدل مثل الثياب الجميله

أنا لا أحاول تغيير رأيك ..

إن القرار قراراك طبعاً ..

ولكنني أشعر الآن ، أن جذورك تمتد في القلب ،

ذات الشمال ، وذات اليمين ..

فكيف نفك حصار العصافير ،والبحر ، والصيف ، والياسمين ؟

وكيف نقص بثانيتين شريطاً غزلناه في عشرات السنين ؟

سأسكب كأساً لنفسي ..وأنت ؟

تذكرت أنك لا تشربين أنا لست ضد رحيلك ..

لكن ..تذكرت أن السماء ملبدة بالغيوم .

وأخشى عليك سقوط المطر ..

فماذا يضيرك لو تجلسين لحين انقطاع المطر ؟

وماذا يضيرك لو تضعين قليلاً من الكحل فوق جفونك ..

أنت بكيت كثيراً ..ومازال وجهك -

رغم اختلاط دموعك بالكحل -مثل القمر ..

أنا لست ضد رحيلك .. لكن ..

لدي اقتراح بأن نقرأ الآن شيئاً من الشعر ..

عل قليلاً من الشعر .. يكسر هذا الضجر ..

تقولين إنك لا تعجبين بشعري !!

سأقبل هذا التحدي الجديد بكل برود ، وكل صفاء ..

وأذكر كم كنت تحتفلين بشعري ..

وتحتضنين حروفي صباح مساء ..

وأضحك من نزوات النساء ..

فليتك ، سيدتي ، تجلسين فإن القضية أكبر منك ، وأكبر مني كما تعلمين ..

أما زلت غضبى ؟

إذن سامحيني ..فأنت حبيبة قلبي على أي حال ..

سأفرض أني تصرفت مثل جميع الرجالببعض الخشونه ..وبعض الغرور ..

فهل ذاك يكفي لقطع جميع الجسور ؟

وإحراق كل الشجر ..

أنا لا أحاول رد القضاء ، ورد القدر

ولكنني أشعر الآن أن اقتلاعك من عصب القلب صعب ..

وإعدام حبك صعب ..وعشقك صعب .. وكرهك صعب ..وقتلك حلم بعيد المنال ..

فلا تعلني الحرب ..

إن الجميلات لا تحترفن القتال

ولا تطلقي النار ذات اليمين ، وذات الشمال ففي آخر الأمر ..

لن تستطيعي اغتيال جميع الرجال ..

الثلاثاء، 27 يناير، 2009

~~ ooo من الـخــــــــطـأ ooo ~~



أن تفقد ثقتك بنفسك

وتغلق أبواب السعادة في وجهك

وتحوّل نفسك إلى أتعس إنسـان فوق الكرة الأرضيـة

فـقـــط

لأن أحدهم عجز عن الشعور بإحساسك الصادق نحوه

ولم يلمح جمالك وصدقك إخلاصك الذي أبهر الجميع




~~ ooo من الـخــــــــطـأ ooo ~~



أن تصمت والمبادئ الجميلة تموت أمام عينيك

والقيم السامية تُجلد أمــامك

وتختار بكامل إرادتك

أن تكون ذلك الشيطان الأخــرس

الســـاكت عن الحـــق



~~ ooo من الـخــــــــطـأ ooo~~



أن تمد لهم يديك

وتطرق أبوابهم في لحظات ضعفك وضياعك

وتبكي بمرارة أمامهم

وأنت تدرك تماماً أنهم كالموتى

لن يبصروك ولن يسمعوك

ولن يشعروا يوماً بانكسارك ومرارة بكائك خلفهم



~~ ooo من الـخــــــــطـأ ooo ~~



أن تغمض عينيك بأمان واطمئنان

وتسير كالأعمى خلفهم

برغم يقينك التام أن طريقهم لا يؤدي إلا إلى ضياع

وأن دروبهم لا تنتهي إلا بمأســــــاة




~~ ooo من الـخــــــــطـأ ooo ~~



أن تعرض نفسك وسنواتك وصحتك في المزاد العلني

من أجل إنسان لا يسمعك ولا يراك

ولا يشعر بإحساسك الجميل تجاهه

ولن يشعر يومــأً بك



~~ ooo من الـخــــــــطـأ ooo ~~



أن تمتلئ ببقاياهم

وتتضخم بذكرياتك الميتة معهم

وتقع فريسة للهم والحزن

وتعاهد نفسك إلا تنساهم وأن لا تحب بعدهم

وتجرد نفسك من حقك في بداية جديدة وإحساس جديد



~~ ooo من الـخــــــــطـأ ooo~~



أن تتوقف الحياة في عينيك

وتكف الأرض عن الدوران في لحظات فشلك

وتفقد الأمل في غدا جديد

وتظن أن العالم انتهى برحيلهم




~~ ooo من الـخــــــــطـأ ooo~~



أن تضيع وقتك في محاولة إصلاحهم

وتحاول جاهداً إعادة ترتيبهم وترميمهم

وتنطفئ من أجل إشعالهم

وتتجاهل سنواتك التي تمر أمام عينيك

كـــــالبرق



~~ ooo من الـخــــــــطـأ ooo~~



أن تسد أذنيك

وتغمض عينيك بإرادتك

وتتجاهل عيوبهم الواضحه أمامك كالشمس

الأربعاء، 31 ديسمبر، 2008

تعالو نرفع شعار لا للاباحيه



السلام عليكم ورحم الله وبركاته


اخواتي الاحباء اولا اشكركم علي السؤال عني واسفه ان كان غيابي طول بس حبيت بعد الغياب ده ارجع بموضوع مهم نستفيد منه كلنا ونفيد الاخرين ان شاء الله .

الكثير منا يتلقي دعوة للكثير من المواقع والمنتديات سؤ من شخص تعلمه او شخص لا تعلمه لانك بمجرد الدخول لاي موقع من هذه المواقع وتسجيلك فيها ترسل هذه الموقع دعوة لاصدقائك مثل ( facebook . fairfox. hi5 . tagged ) وغيرها الكثير من هذه المواقع هي مواقع للتعارف وفيها الكويس وفيها الوحش لكن للاسف بعض الشباب يستغلونها اسو الاستغلال عن طريق تبادل الصور الاباحيه واللكلام الاباحي والاعلان عن المواقع الاباحيه وتبادل الاحاديث وارقام التليفونات والكثير والكثير وكلنا نفتح الدعوة وفي منا بيلغي الاشتراك وفي منا بيعمل ممنوع الدخول لغير الاصدقاء او عدم استقبال دعوات من الاشخاص الغريبه وهكذا وفي منا لم يهتم بالدعوة ولم يفتحها اكيد كلنا بيحصل معانا كده كتير الي انا عايزه اقوله ليه احنا بنوجه الدعوة للناس الي احنا نعرفهم في المنتديات الاسلاميه والمواقع الاسلاميه والجروبات ليه احنا علي طول بنقدم النصيحه للناس الكويسه ليه ما نقدمهاش للناس المحتاجه النصيحه الناس الي ما بتدخلش للمواقع الدينيه ليه ما ندخلش للناس دي زي ما بيقولو في (في عكر درهم ) في المنتديات بتاعتهم في المواقع الي بيكونو موجودين فيها ليه بنرفض دعواتهم تعالو نستقبل دعواتهم وندخلهم وندلهم علي الطريق الصحيح وندعوهم للرجوع الي الله ندعوهم للطريق الصحيح قال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام ( من رأىمنكم منكرا فليغيره بيده .. فإن لم يستطع فبلسانه .. فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان )


ليه بنخاف كل واحد منا عارف ايه الصح وايه الخطا مافيش حد منا بيعمل حاجه خطا بدون مايكون يقصد او بدون ما يكون عايز يعمل الحاجة دي مش لازم نخاف منهم انه يشدونه اننا نكون زيهم لازم نكون اقوي منهم ونشدهم احنا للطريق الصحيح ليه بنصاحب دايما الناس الكويسه ليه ما يكونش في من مابين اصداقنا ناس نشدهم للطريق الصحيح صاحبك الكويس ده خلاص كويس اه صحيح لازم يكون في صديق كويس جانبك بيعينك علي طاعة الله وبيشد من ازرك دائما بس في نفس الوقت في شخص تاني محتاج صديق يشده ويدله علي االطريق الصحيح هي دي الصداقه الحقيقية هو ده فعلا الحب في الله ليه دايما بنننظر للناس دي علي انهم ما ينفعوش يكون اصدقائنا يمكن مافيش حد دلهم علي الطريق الصحيح لكن انت في ناس دلتك وفي ناس جانبك يمكن الشخص ده محتاجلك اكتر من صديقك الكويس تعالو بينا نشد من ازر الناس دي ندلهم الي الطريق الصحيح ونقولهم لا للاباحيه والموضوع ده انا مجربه وعملته مع كذا شخص والحمد الله نجح صحيح مش مع كل الناس بس بينفع في ناس محتاجه كتير لناس كويسه تكون جنبهم .
( لو في حد معترض علي كلامي او مش موافق علي الحملة احب اعرف رايه واحب اعرف رايكم في الموضوع او لو في نصيحه احب اسمعها )
وفى النهايه اقدم لاخوانى برنامج مهم جدا على الاقل لحجب المواقع الاباحيه المشهوره والمتعارفه لدى الجميع واليكم رابط التحميل:http://www.4shared.com/file/57002790...d8/_2____.html

الخميس، 27 نوفمبر، 2008


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
{وليال عشر}

وفقنا الله لمقال رائع للشيخ محمد حسين يعقوب وقد أبدع فيها وأجاد وزاد فوجدنا أنه من الأولى نقله ونترككم الآن مع المقال والذى نرجو أن تقرءوه بقلوبكم وبتمعن ورؤية .{وَالْفَجْرِ (1)وَلَيَالٍ عَشْرٍ (2)وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ (3)وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ (4)هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِّذِي حِجْرٍ (5)} [الفجر:1-5]،
ابدأ صفحة جديدة مع الله.. في خير أيّام الله..انتبه أخي أختي في الله..إنّها أعظم فرصة في حياتك..إنّها صفحة جديدة مع الله..إنّها أفضل أيّام الله...تخيل أنّها أفضل من العشر الأواخر من رمضان!!قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما من أيّام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام»، يعني أيّام العشر، قالوا: يارسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: «ولا الجهاد في سبيل الله إلاّ رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشىء».انظر كيف يتعجب الصحابة حتى قالوا: ولا الجهاد؟!!إنّها فرصة هائلة..فرصة لبدء صفحة جديدة مع الله..فرصة لكسب حسنات لا حصر لها تعوض ما فات من الذنوب..فرصة لكسب حسنات تعادل من أنفق كل ماله وحياته وروحه في الجهاد..فرصة لتجديد الشحن الإيماني في قلبك..
ماذا أعددت لهذه العشر وماذا ستصنع؟؟إذا كان الأمر بالخطورة التي ذكرتها لك:فلابد من تصور واضح لمشروعات محددة تقوم بها لتكون في نهاية العشر من الفائزين..دعك من الارتجال والاتكال وحدد هدفك..إليك هذه المشاريع، لا أعرضها عليك عرضًا.. وإنّما أفرضها عليك فرضًا..افعلها كلها ولو هذه المرة الواحدة في حياتك:
{مشروع ختم القرآن}
{وَنُنَزِّلُ مِنَ القُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسَاراً} [الإسراء :82]..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول آلم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف»..لابد من ختمة كاملة في هذه العشر على الأقل.. بدون فصال..وأنت تتلو القرآن.. أنزل آيات القرآن على قلبك دواء..ابحث عن دواء لقلبك في القرآن.. فتأمل كل آية .. وتأمل كل كلمة.. وتأمل كل حرف..ولكي تختم القرآن في هذه العشرة أيّام عليك أن تقرأ ثلاثة أجزاء يوميًا..ولكي تتحفز أبشرك أنّ ثلاثة أجزاء على حساب الحرف بعشرة حسنات تعادل نصف مليون حسنة يوميًا..هيا انطلق.. نصف مليون حسنة مكسب يومي صافي من القرآن فقط ..ثم مفاجأة أخرى أنّه في هذه الأيّام المباركة تضاعف الحسنات..قرآن.. وملايين.. هيا.. هيا..
{مشروع وليمه لكل صلاة }
: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من غدا إلى المسجد أو راح أعد الله له نُزُلا في الجنّة كلما غدا أو راح»، والنُزُل هو الوليمة التي تعد للضيف..تعال معي.. أعطيك مشروع الوليمة:أن تخرج من بيتك قبل الأذان بخمس دقائق فقط بعد أن تتوضأ في بيتك..ثم تخرج إلى المسجد وتردد الأذان في المسجد، ثم تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم، والدعاء له صلى الله عليه وسلم بالوسيلة والفضيلة، ثم صلاة السنة القبلية بسكينة وحضور قلب ثم جلست تدعو الله لأنّ الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة.وما أحلاك لو اصطفاك ربّك واجتباك ودمعت عيناك...ثم صليت في الصف الأول على يمين الإمام وقرت عينك بتلك الصلاة فجلست قرير العين تستغفر الله وتشكره وتذكره، ثم صليت السنة البعدية بعد أن قلت أذكار الصلاة، إذا فعلت ذلك، فإليك الثمرات:- ثواب تساقط ذنوبك أثناء الوضوء.- كل خطوة للمسجد ترفع درجة وتحط خطيئة.- ثواب ترديد الأذان مغفرة للذنوب.- ثواب الدعاء للرسول صلى الله عليه وسلم نوال شفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم.- ثواب صلاة السنة القبلية.- ثواب انتظار الصلاة فكأنّك في صلاة.- ثواب الدعاء بين الأذان والإقامة.- ثواب تكبيرة الإحرام، صلاة الجماعة، الصف الأول، ميمنة الصف.- ثواب أذكار الصلاة، والسنة البعدية، وثواب المكث في المسجد، و..... و...... بالله عليكم.. أليست وليمة؟!!.. بالله عليكم من يضيعها وهو يستطيعها .. ماذا تسمونه؟!ونزيد على كلام الشيخ فوائد أخرى لمشروع الوليمة الذهبية ذكرها الداعية حازم شومان فى أحد شرائطه :** خمس حجات فى اليوم الواحد لحديثه صلى الله عليه وسلم " من تطهر فى بيته ثم ذهب إلى أداء فريضه فله أجر الحاج المحرم"حديث صحيح**خمس عمرات " من قصد المسجد فى غير وقت الفريضة وصلى ركعتين فله أجر عمرة" لذا بكر قليلا واحرص على صلاة ركعتين قبل الأذان**كل يوم بيت فى الجنة لصلاة اثنتى عشرة ركعة النافلة ** كل يوم على الأقل 15ألف حسنة " من أذكار بعدالصلاة" كيف؟؟آية الكرسى 200حرف * 10حسنات لكل حرف فى 5 صلوات = 10000حسنةسبحان الله 33 والحمد لله 33 والله أكبر 33 ولا اله إلا الله 100 عند كل صلاة * 10*5 = 5000حسنة** ستنال 15 مرة استغفار من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الشيخ عندما كنا نقرأ {وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ }الأنفال33كنا نشعر بالقهر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يستغفر لهم فأين نحن من ذلك؟ولكن الرسول دعا لمن أدرك الصف الأول بالمغفرة ثلاث مرات اذن 15 مرة استغفار من رسول الله صلى الله عليه وسلم فى اليوم الواحد ثلاث لكل صاة** ساعة ونصف يوميا أبواب السماء مفتوحه لك تدعو فيها بما تشاء وهو مجموع الوقت ما بين الأذان والإقامة ** ستحصل على أعلى شهادة نحلم بها جميعا ماهي شهادة البراءة من النار والبراءة من النفاق لحديثه صلى الله عليه وسلم -" من صلى أربعين يوما في جماعة كتب له براءتان : براءة من النار , وبراءة من النفاق"بتطبيق مشروع الوليمة هذا ستضمن تطبيق هذه الأحاديث لماذا ؟لأنه فرق بين أن تنوى الذهاب مع تكبيرة الاحرام مباشرة وأن تنوى الذهاب قبل الصلاة ففى الحالة الثانية صعب عليك حتى اذا تاخرت قليلا فاتك تكبيرة الإحرام مشروع الذكر: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما من أيّام أعظم عند الله، ولا أحب إلى الله العمل فيهن من أيّام العشر، فأكثروا فيهن من التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير»..فأعظم كلمات الذكر عموما في هذه الأيام: ((سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلاّ الله، والله أكبر)) وهن الباقيات الصالحات، وقد أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنّ لكل كلمة منها شجرة في الجنّة، وأنّ ثواب كل كلمة منها عند الله كجبل أحد..وإنّني أعتقد أيّها الأحبة أنّه كما أنّ رمضان دورة تربوية مكثفة في القرآن، فالعشر الأوائل دورة تربوية مكثفة في الذكر...وتقول لي: ومتى أقول هذه الكلمات؟؟أقول لك: عود نفسك.. عود نفسك.. عود نفسك..أثناء سيرك في الطريق لأي مشوار.وأنت مستلق على السرير قبل النوم.أثناء الكلام اقطع كلامك واذكرها، وأثناء الأكل.أن تذهب للمسجد مبكرا وتنهمك في هذا الذكر حتى تقام الصلاة.إذا التزمت وتعودت ما قلته لك لن تقل يوميا غالبا على حسب ظنّي ذكرك عن ألف مرة، ممّا يعني 4000 شجرة في الجنّة يوميا، هل تعلم أنّك لو واظبت على هذا في الأيّام العشرة كلها كيف ستكون حديقتك في الجنّة؟؟هل تتخيل 100 ألف فدان في الجنّة تملكها في عشرة أيّام!! أليست هذه فرصة المغبون من يضيعها؟!!
{ مشروع الصيام }
:عن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة، ويوم عاشوراء، وثلاثة أيام من كل شهر أول اثنين من الشهر والخميس» [صحيح أبي داود 2129].فصم هذه التسعة كلها إيّاك أن تضيع منها يوما واحدا..وإن ثبطك البطالون وقالوا لك: الحديث ضعيف فالحديث العام: «من صام يوما في سبيل الله بعد الله وجهه عن النّار سبعين خريفا»، ومع فضيلة هذه الأيّام، على كل حال.. أنت الكسبان!!
{مشروع الحج والعمرة}
:وفر 50 ألف جنيه... وخذ 50 ألف حسنة.. بل أكثر ممّا طلعت عليه الشمس..من خلال المكث في المسجد بعد صلاة الفجر حتى الشروق ثم صلاة ركعتين، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة».وفي هذه الجلسة:- تلاوة قرآن.- أذكار الصباح.- تجديد التوبة.- الدعاء في خفاء.- العفو عن أصحاب المظالم لديك.- طلب العفو من الله.- عبادات جديدة..
{مشروع قناطير الفردوس}
:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين، ومن قام بمائة آية كتب من القانتين ومن قام بألف آية كتب من المقنطرين»..فإذا قمت الليل بألف آية فلك في كل ليلة قناطير جديدة من الجنّة، وإذا كنت من العاجزين وقمت بمائة آية كتبت من القانتين.مشروع الأخوة في الله:قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إنّ من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم من الله تعالى»، قالوا: يارسول الله تخبرنا من هم؟ قال: «هم قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم ولا أموال يتعاطونها فو الله إنّ وجوههم لنور، وإنّهم على نور لا يخافون إذا خاف النّاس ولا يحزنون إذا حزن النّاس وقرأ هذه الآية {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ}»فأقترح عليك على الأقل مرة واحدة في الأيّام العشر تدعو فيها أصحابك للإفطار عندك، وقبل المغرب بنصف ساعة الذكر والدعاء، وبعد الإفطار نصف ساعة التذكير والاستماع للقرآن أو مشاهدة اسطوانة تذكر بالله، ثم تهدي إليهم إذا استطعت ما عندك من كتب وشرائط، واكسب:- ثواب تفطير صائم.- ثواب الدعوة إلى الله.- ثواب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.- ثواب الإعانة على خير.- ثواب التثبيت للمترددين.
{مشروع صلة الأرحام}
:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يا أيّها النّاس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا الأرحام وصلوا بالليل والنّاس نيام تدخلوا الجنّة بسلام»، وقال صلى الله عليه وسلم: «الرحم معلقة بالعرش تقول: من وصلني وصله الله ومن قطعني قطعه الله».فاحرص على:- كل يوم نصف ساعة على الأقل أو ما تيسر من الوقت أي عمل تبر به والديك.- زيارة لأحد الأقارب.- أبسط إكرام للجيران.- سرور تدخله على مسلم.
{مشروع يوم عرفة}
:أولا: أيّها الأخ الحبيب .. هل تدرك خطورة هذا اليوم؟قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «صيام يوم عرفة إنّي أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده».إذن احسبها معي: صيام 12 ساعة = مغفرة 24 شهر.أخي..أختي.. احسبها معي مرة أخرى: اليوم 24 ساعة، إذن كل ساعة في اليوم = مغفرة شهريعني كل 60 دقيقة = 60 يوم.إذن: كل دقيقة = يوم.فهل هناك عاقل يضيع دقيقة واحدة في هذا اليوم، ماذا ستفعل؟؟- الذهاب إلى المسجد قبل الفجر بنصف ساعة والابتهال إلى الله أن يوفقك في هذا اليوم ويعصمك.- نية الصيام.- نية الاعتكاف فلا تخرج من المسجد أبدا إلاّ عند الغروب.- الاجتهاد في الدعاء والذكر.
{مشروع يوم العيد}
:اعلم أنّ يوم العيد هو أفضل أيّام السنة على الإطلاق، لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «أفضل الأيّام عند الله يوم النحر ويوم القر»، خطتك:- ابدأ بصلاة العيد وكن بشوشا سعيدا في وجوه المسلمين.- صلة الرحم: الوالدين، الأفارب، الأصحاب.- الأضحية، ستقول: إنّها غالية الثمن، اشترك أنت وأصحابك في ذبح شاة حسب الإمكانيات المادية.لا تنس هذه الفرصة الذهبية: - بناء بيت في الجنّة كل يوم إن صليت 12 ركعة من النوافل فقط، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما من عبد مسلم يصلي لله كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعا غير فريضة إلاّ بني الله له بيتا في الجنّة»، وفي 10 أيّام = عشرة بيوت في الجنّة.- اقرأ سورة الإخلاص 10 مرات كل يوم يبني الله لك قصرا في الجنّة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قرأ قل هو الله أحد عشر مرات بني له بها قصر في الجنّة»، فنكون قد أعددنا لك الحديقة، وبنينا لك الفيلات..- لا تنس إدخال البهجة على أسرة فقيرة تذهب إليها قبل العيد: نقود، لحوم، ملابس.- حاول تحقيق وعد رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن فعل في اليوم الواحد: صيام، اتباع جنازة، عيادة مريض، صدقة، تفتح لك أبواب الجنّة جميعها.
{للمشغولين فقط }
بعد كل هذه الفرص التي ذكرتها لك لا أظن أنّ أحدا سيعتذر لي أنّه مشغول جدا ولن يستطيع، ولكنّي لن أحرم أمثال هؤلاء من الأجر، مثل الذين يرتبطون بامتحانات نصف العام..لا أطلب منك إلاّ نصف ساعة في المسجد قبل كل صلاة أو بعدها، وساعة قبل الفجر لكي تفعل الآتي:- في النصف ساعة التي قبل كل صلاة تلاوة القرآن والذكر.- الصيام يوميا، ولك دعوة مستجابة عند كل إفطار.- قيام الليل في الساعة التي قبل الفجر."لا تحرم نفسك الخير" لا.. لا.. لا..تذكر كل ساعة في هذه الأيّام بل كل دقيقة، بالحساب فعلا كل دقيقة تساوي مغفرة يوم قضاه الإنسان من أوله لآخره في معصية الله لم يضيع فيه دقيقة واحدة من المعصية، أي 86400 معصية في يوم تمحى بدقيقة واحدة في هذه الأيّام المباركة، فلا تضيع دقيقة من أغلى كنز في حياة المؤمن.. في أفضل أيّام الله..كتبها:فضيلة الشيخ محمد بن حسين بن يعقوبغفر الله له ولوالديه ولمحبيه وللمسلمين أجمعين

وصل هذا الموضوع منقولا من عدد كبير من الأخوة والأخوات